elCinema.com

وفاة الممثلة الهندية مانيشا ياداف إحدى بطلات "جودا أكبر" عن 29 عامًا متأثرة بنزيف المخ

[ من صفحة وفاة الممثلة الهندية مانيشا ياداف إحدى بطلات “جودا أكبر” عن 29 عامًا متأثرة بنزيف المخ ]
توفيت الممثلة الهندية “مانيشا ياداف”، عن عمر 29 عاماً، والتي اشتهرت بأدائها دور “سليمة بيجوم” إحدى زوجات “أكبر”، في الدراما الرومانسية التاريخية الشهيرة جودا أكبر، متأثرة بنزيف في المخ، تاركة ورائها ابنها البالغ من العمر عام واحد.
وقد عبرت النجمة “باريدهى شارما”، التي شاركت “مانيشا” في العمل بدور “جودا باي”- عن حزنها فور سماع الخبر وكتبت على حسابها بموقع “انستجرام”: “هذا الخبر مفجع للغاية”، مؤكدة إنها صدمت لسماع أن “مانيشا” لم تعد موجودة، وكشفت أنها تعرفت على الأخبار المأساوية عن طريق مجموعة واتس آب التي تضم ممثلات العرض.
وقالت “باريدي”: "لم أكن على اتصال دائم بها بعد توقف عرضنا. لكن لدينا مجموعة واتس آب تسمى Mughals التي تجمع كل الممثلات المشاركات في العرض… هذه هي الطريقة التي كنا على اتصال بها. وإذا كان هناك أي شيء مهم يجب مشاركته حول حياة أي منا، فنحن نفعل ذلك في المجموعة. ومن خلال هذه المجموعة علمت بالخبر الذي صدمني، وفقا لصحيفة أنديان إكسبيرس.
وأضافت إنها حزينة بشكل خاص على حقيقة أن “مانيشا” لديها طفل رضيع، قائلة: “كانت طاقتها عالية دائمًا وكانت شخصًا مرحًا. لقد قضينا وقتًا رائعًا في التصوير معًا من أجل العرض… أتذكر أنها كانت دائما مليئة بالحياة. سماع خبر وفاتها أمر محزن حقًا بالنسبة لي وما يزعجني أكثر هو أن لديها طفلًا يبلغ من العمر عامًا واحدًا. قلبي يخرج إلى عائلتها.”
وولدت “مانيشا” في بنجالور، كارناتاكا، بالهند في 11 يونيو عام 1992، وكانت تعمل كموديل. وظهرت لأول مرة في السينما من خلال فيلم Vazhakku Enn 18/9 ، الذي أخرجه “بالاجي ساكثيفل”، حيث كانت تقوم بدور قيادي في الفيلم باسم “آرثي”، الطالبة في الصف الثاني عشر.

الله يرحمها
كنت اعرفها من مسلسل جودا اكبر
شكرا استاذ طارق ع المعلومات